المؤسسة العامة للصناعات العسكرية

about.jpg
 

 

نبذة تاريخية عن المؤسسة

تفضل جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود طيب الله ثراه بإصدار أمرٍ ملكي بإنشاء المصانع الحربية عام 1368 هـ الموافق 1949 م. وقد جرى في الثامن من سبتمبر 1950 م توقيع اتفاقيتين تنصان على التفاصيل الخاصة بتزويد المصانع بالأجهزة والمُعدات والآلات اللازمة للعمل. كان الهدف من إنشاء ذلك الصرح تحقيق الاكتفاء الذاتي للقوات المُسلحة السعودية والقطاعات العسكرية الأخرى، وتأمين حصولها على الذخائر والأسلحة والاحتياجات العسكرية الضرورية، بالإضافة إلى دعم وتشجيع المساعي الرامية إلى توظيف القوى العاملة الوطنية السعودية، مع تَبنّي أحدث التقنيات والنظم الصناعية المُتاحة.

وفي عام 1370 هـ تم وضع حجر الأساس لإنشاء مصنع الأسلحة الذي تم افتتاحه على يد جلالة الملك/ سعود بن عبد العزيز طيب الله ثراه في عام 1373 هـ. وقد شهدت تلك الفترة بذل جهودٍ حثيثة من أجل اكتساب الخبرات والتقنيات اللازمة من جهة، ولتدريب منسوبي المصانع التدريب الأمثل لضمان نجاح سير عمليات الإنتاج.

وتوالى بعد ذلك إفتتاح مصانع ومرافق أخرى ودخول منتجـات جديدة في خطـوط الإنتـاج من الذخائر والأسلحـة والقنابـل، وصدر المرسوم الملكي الكريم رقم م/5 وتاريخ 20 /3/ 1406هـ‍‍ بالموافقة على نظام المؤسسة العامة للصناعات الحربية.

الرؤية

دعم الأمن الوطني بتلبية احتياجات القطاعات العسكرية, وذلك بالاعتماد على ستة أسس إستراتيجية هي:

الأساس الأول: استقطاب الموارد البشرية الوطنية وتطويرها والإبقاء عليها

الأساس الثاني: المحافظة على المصانع والمنشآت والبنى التحتية وتطويرها

الأساس الثالث: تلبية الاحتياجات بالتطوير والتصنيع والتجميع والتوريد

الأساس الرابع: تحقيق التكامل بين المؤسسة والقطاعات العسكرية والجهات الحكومية

الأساس الخامس: التعاون مع القطاع الخاص المحلي والخارجي وخاصة في مجال التصنيع المشترك

الأساس السادس: دعم البحث العلمي والابتكار الصناعي واستخدام التقنية الصناعية وتقنيـة المعلومات

الرسالة

تطوير المصانع الحربية لتستوعب صناعات عسكرية متطورة تلبي احتياجات القطاعات العسكرية وتسهم في نقل التقنية وتطوير القاعدة الصناعية، بالإضافة إلى زيادة ثقل المملكة الاستراتيجي، وجذب الشباب السعودي إلى القطاع الصناعي، وتطوير مراكز الصيانة إلى مراكز تجديد (إعادة بناء).

الأهداف

• بناء قاعدة صناعية عسكرية في المملكة تكفل إقامة وإنماء وتطوير الصناعات العسكرية بما يواكب تطور القوات المسلحة.

• استقطاب و إعداد الخبرات الفنية والإدارية المحلية اللازمة لتطوير هذه الصناعات.

• وضع الخطط العلمية والعملية لتوجيه الموارد والطاقات البشرية في المملكة في ميدان الصناعات العسكرية.

• تلبية متطلبات القوات المسلحة واحتياجاتها بجانب القطاعات العسكرية الأخرى.

• إجراء البحوث والدراسات في المجالات ذات الصلة بالتعاون مع الجامعات ومراكز البحوث والخبرات السعودية والعالمية.

• نقل التقنية وإنشاء مراكز البحوث لزيادة فاعلية السلاح، والمنتجات الأخرى.

 

مجلس إدارة المؤسسة العامة للصناعات العسكرية 

يرأس صاحب السمو الملكي  وزير الدفاع - حفظه الله -  مجلس إدارة المؤسسة العامة للصناعات العسكرية, ويضم المجلس في عضويته كل من :

 

• معالي وزير الماليـة                                                                           عضواً

• معالي وزير التجارة والصناعـة                                                              عضواً

• معالي رئيس مدينـة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية                               عضواً

• معالي رئيس هيئة الأركان العامـة                                                       عضواً

•  سعادة رئيس المؤسسـة العامة للصناعات العسكرية                             عضواً

• ثلاثة أعضـاء يتم ترشيحهم من القطاع الخاص                                       عضواً

الموارد البشرية في المؤسسة

المؤسسة العامة للصناعات العسكرية هي مؤسسة عامة تتمتع بشخصية اعتبارية مستقلة ماليا وإداريا. وتقوم بتطبيق نظام الخدمة المدنية ونظام خدمة الضباط والأفراد ونظام العمل على منسوبيها.

تلتزم المؤسسة بتوفير بيئة عملٍ من الطراز الأول لمنسوبيها وتلتزم بإتاحة أجواء مثالية تُحفز على العطاء والإنتاج، بجانب مجموعة متميزة من الخدمات المساندة مثل توفير خدمات الرعاية والتأمين الصحي والبرامج التدريبية والتأهيلية المستديمة.

كما توفر المؤسسة المرافق السكنية لمنسوبيها، حيث شهد 1407/8/28 هـ افتتاح مشروع إسكان منسوبي المؤسسة والذي تم بموجبه توفير نحو 1,200 وحدة سكنية مُجهزة بكافة المرافق والخدمات، مثل المباني المدرسية والأسواق والخدمات الصحية والترفيهية للساكنين.

تهتم المؤسسة بدعم منسوبيها مهنياً وعملياً وتدريبياً و مهارياً، وتوفر لهم كافة الإمكانات والسبل التي تتيح لهم ذلك لكي تضمن استفادتهم من الفرص والامتيازات والإمكانيات المتاحة.

  • عدد ساعات العمل بالمؤسسة 8 ساعات يوميا من الساعة السابعة صباحا إلى الساعة الثالثة بعد الظهر.
  • جميع العاملين بالمؤسسة تشملهم الرعاية الصحية بمستشفيات القوات المسلحة.
  • يمنح العاملون بالمؤسسة 25% من الراتب الأساس كبدل طبيعة عمل, وتعويضهم عن الزيادة في ساعات العمل الرسمية.

نبذة عن المملكة العربية السعودية

يمكن الوصول لمعلومات عن المملكة العربية السعودية  بزيارة الروابط التالية:

وزارة الخارجية

وزارة الثقافة والإعلام

الهيئة العامة للسياحة والآثار

وزارة الداخلية.

 

 
​​​​

شريط الارتباطات العلوي